محافظة الطفيلة   

تقع جنوب المملكة وجد فيها آثارا تعود للعصور الحجرية وللفترة الأدومية والنبطية وسمبت في الفترة الرومانية ” تيفلس ” والفترة البيزنطية أصبحت مركزا للأسقفية المسيحية، يوجد فيها الكثير من المواقع الآثرية والسياحية منها القلعة، خربة التنور، خربة الذريح، قلعة الحسا، غرندل، الرشادية، وبصيرة عاصمة الدولة الأدومية، وينابيع عفرا، ومقام الصحابي فروة بن عمر الجذامي والحارث الأزدي.



• قلعة الحسا

تقع إلى الشمال من مدينة الطفيلة وعلى بعد 6كم من بلدة الحسا على طريق الحج الشامي بنيت في عهد السلطان العثماني مصطفى الثاني ( 1757 – 1774 ) م



• قلعة الطفيلة

بناء مربع الشكل (19,50 x 21 م ) يعتقد أنها في الأصل بناء يعود للفترة الأدومية, اما القلعة الحالية فقد بنيت في الفترة العثمانية كحصن عسكري



• خربة التنور

تقع على بعد 25كم إلى الشمال الشرقي من مدينة الطفيلة على قمة عالية تشرف على وادي الحسا الذي يفصل بين سلسلة جبال الشراة وجبال مؤاب بالقرب من سد التنور



• الذريح

على بعد 25 كم شمال شرق مدينة الطفيلة يقع على الضفة الشرقية لوادي اللعبان المحاذي للطريق الملوكي, ازدهر الموقع في الفترة النبطية كونه أضخم موقع نبطي خارج البتراء



• غرندل

تقع على بعد 23كلم الى الجنوب من مدينة الطفيلة



• بصيرا

تقع بصيرا إلى الجنوب من مدينة الطفيلة حوالي 23 كم ضمن موقع محصن تحيط به الأودية من ثلاثة جهات



• الرشادية

تبعد حوالي 24 كلم إلى الجنوب من مدينة الطفيلة وعلى الطريق التجاري القديم الواصل بين الطفيلة والبتراء



• وادي فينان

ظهر فيه مناجم لتعدين النحاس، حيث وجدت أفران لصهر واستخراج النحاس خلال العصر الحجري النحاسي وحتى الفترة البيزنطية، كما و وجدت آبار و برك